Download AppDownload AppClose

الرافعة الماليّة 

 

الرافعه المالية هو مصطلح لأداة تعطي الكثير من الأفضليّة للمتداولين من أجل الحصول على فرص للتداول بمبالغ أكبر من المبالغ التي يمتلكونها بالفعل وهناك عدّة أنواع من الرافعه مثل الرافعه 1:50 وهي الرافعه التي تعني أن تداولك سيكون عن طريق مبلغ أكبر مما تمتلك بالفعل بخمسين مرة أي خمسين ضعف لمبلغك الأصلي وهو نفس ما ينطبق على الرافعه 1:100 والرافعه 1:200  , 1:300 و 1:400

وبمثال بسيط من أجل التوضيح فأن من يقوم بالإستثمار على مبلغ 10000 دولار فهذا يعني أنّه بواسطة الرافعه المالية يقوم بالإستثمار فعليا ويقوم بعقد الصفقات بمبلغ قدره 1000000 دولار وبهذا تكون هناك فرص أكبر في التداول وإمكانية تحقيق أرباح اكبر ولكن يجب القول أن الرافعة الماليّة من الممكن أن تزيد المخاطرة ونسبتها في التداول بمعنى أنّ كل من يمتلك مبلغاً صغيراً يريد أن يبدأ به يضع في مخيلته أنه بواسطة الرافعه المالية سيحول أصل رأس ماله إلى مبلغ كبير وفي خلال فترة بسيطة هذا ممكن ولكن بسياسة صارمة لإدارة رأس المال ولكن عليه الحذر من المخاطرة الكبيرة التي من أن لا تناسب الإيداع الذي قام به.

الرافعه يمكن أن تكون معك أو عليك

بكلّ تأكيد من الممكن أن تكون الرافعة معك فأنت تتداول على أضعاف من المبلغ الذي تمتلكه بالفعل وليس مجرد الهامش الذي تقوم بالتداول عليه بمعنى أنه لو متداول قام بإيداع 10 الاف دولار وبرافعه 1:100 فهذا يعني أنه يتداول بمبلغ يبلغ 100 الف دولار، لذا عليه أن يتعامل بهذا المنطق وعليه أن يديره بشكل منسّق وبدون أن يزيد من المخاطر التي من الممكن أن تجعله يخسر كلّ أموالهِ بل يجب ان يبدأ التداول بإدارة رأس مال ولا تتعدى قيمة المخاطرة أكثر من 5% من قيمة رأس المال ولا بدّ من إستخدام أمر إيقاف الخسارة لأن بدون وقف الخسارة من الممكن أن يتم خسارة أصل رأس المال في صفقة واحدة في حال انقلب عليه السعر واصبح ضده

إذاً لا بدّ أن نعرف أنّ الرافعة الماليّة، إمّا أن تكون معك أو ضدّك وعليك إختيار الرافعة التي تتناسب مع رأس المال ولا تفرح بزيادة الرافعه لتزيد مبلغ تداولك وقيمة صفقاتك فكما سيكون الربح كبير ستكون أيضا الخسارة كبيرة ولهذا ينظر إلى الرافعه على أساس سلاح ذو حدين وأنت من سيحدد هل الرافعه معك أم عليك.